الأربعاء، 30 مايو، 2012

ما بعد صدمة المرحلة الأولى

كتبها / محمد شلبي

 

أولا: انا متفائل بالمشهد السياسى برغم حرقة قلبى على النتيجة الفاضحة, علما بانى لم انتخب فى الجولة الأولى لانى لم اكن مقتنع بان أرشح رئيس جمهورية ولا هو ولا احنا عارفين صلاحياتة. و فى رأى المرشحين انفسهم جزء مما نحن فيه و فكر براحتك فى النقطة دى.

ثانيا: لماذا وصفت النتيجة بانها فاضحة : لان الخيارات التى اصبحت متاحة امام الشعب المصرى إما الفلول او الإخوان ، تلك الفلول التى ثار عليها الشعب فى 25 يناير 2012 صارخا باعلى صوته ( الشعب يريد اسقاط النظام ) و ليس اسقاط مبارك – معترفا بان المشكلة لم تكن تتمثل فى مبارك ولكن فى نظام باكمله . و الأختيار التانى هم الاخوان بعد ادائهم المخزى – علما بانى لم انتخب إخوان فى مجلس الشورى او الشعب.

ثالثا: و دى مهمة جدا قبل ان اقول ليه انا متفائل غلطنا اكبر غلطة عندما تركنا ميدان التحرير بعد تنحى المخلوع, و دا بسبب إننا شعب طيب. و لكن ستتحول الغلطة إلى خازوق عمرنا لو تفرقنا تانى مابين انتخب ولا لا, بعد ما تفرقت اصوات الثورة بين صباحى و ابو الفتوح و لم اذكر المرشحين الأخرين على اعتبار ان ابو الفتوح و صباحى اخدوا اكبر عدد اصوات بعد موسى و شفيق. يجب ان لا نتفرق و افتكروا حكمة "اكلت يوم اكل الثور الأبيض"

متافئل للاسباب الأتيه:  لان اصوات الثورة كانت حوالى 9 مليون صوت, يعنى اكتر بكتير من انصار شفيق الفلول و مرسى الأخوان, يعنى الشعب لا يزال يريد إسقاط النظام. واخد بالك يعنى حوالى نفس العدد اللى نزل ميادين التحرير فى ال 18 يوم.

لان الدستور لسه ماتكتبش, يعنى لسه عندنا الفرصة اننا كلنا نكتب الدستور اللى يخلصنا من إستبداد الحاكم صاحب السلطة المطلقة و اللى نقول فيه "عيش, حرية, كرامة إنسانية, عدالة إجتماعية" و نقطع الطريق على حكم العسكر مرة كمان. 

طبقا للإعلان الدستورى اللى المجلس العسكرى بيذلنا بيه و اللى المجلس العسكرى ضحك فيه على الإسلاميين بالمادة 2 و الإسلاميين حشدوا الغلابة إلى نعم, فإن مجلس الشعب هو المنوط بعمل الدستور و بعد كدا يتم حل البرلمان و انتخاب برلمان
جديد. ملحوظة: ابوس إيديك ماتنتخبش إخوان "الحرية و العدالة"  تانى فى المجلس, ولا يلدغ مؤمن من جحر مرتين.

الحل: ان يتم الأتفاق بين القوى الوطنية و الأخوان على الاتى:
  1. أفراد لجنة إعداد الدستور
  2. شكل الحكومة و مش شرط الأتفاق على أسماء الوزراء الان و لكن على الأقل الوزارت
  3. نواب الرئيس و إختصاصتهم و صلاحياتهم
الدستور هو الضمان ضمن النقاط الثلاث لان الدستور صعب تغييرة ولكن الأشخاص يمكن تغيرهم لو انت خايف ان الأخوان يرجعوا فى كلامهم "كالعادة".

ثم يتم إعلان مشترك بين القوى الوطنية و الأخوان إلى كافة الشعب المصرى على ان القوى الوطنية تحالفت مع بعض و مع الأخوان من أجل مصر و لاجل إسقاط النظام و ليس دعما للإخوان. و ان تم الأتفاق على النقاط الثلاثة اللى فوق بالإضافة لما يرونة فى مصلحة مصر. فقط مصر.

طب و الضمان ايه: لو لم يلتزم الأخوان بما تم الأتفاق عليه سيتم عمل ثورة اخرى لكن المرة دى ضد الاخوان و الانتخابات اثبتت ان الثورة معاها حوالى 9 مليون مصرى يرفض الأستعباد او الاستحمار. متخافش المرة دى على بسكتلة الانتاج و الثورة المرة دى لن تكون بها خسائر مثل الخسائر المحدودة لثورة يناير. خلال الثورة مافيش واحد مات من الجوع بس فى مائات ماتوا علشان انت و اولادهم و اولادك نعيش بكرامة.

طب ليه الأخوان لازم يتفقوا لان البديل انهم هايكون مصريهم اسواء من ايام مبارك مش بس لان نظام مبارك راجع تانى ولكن لكى لا يهدد انصار نظام مبارك  بثورة مرة أخرى, خصوصا و ان الشرطة و الامن الوطنى سيكونوا اكثر شراسة من الأول. دا إحنا اسقطنا امن الدول, تفتكر هايعدوها بالساهل.

مش عاوز اقول انتخب الاخوان لكن عاوز اقولك انتخب اى حد مش فلول و بالخصوص شفيق رئيس وزراء مبارك فى موقعة الجمل ولا تجعل احفادك يشوفوا ذل ال30 سنة اللى شفناهم ولا رعب ال 18 يوم اللى شفناهم ولا عماد عفت ولا مينا دنيال اللى دفناهم, دا لو كانت عينيك لسه موجودة مش زى مالك و احمد حرارة.

يارب ولى الأصلح و اهزم الظالمين بالظالمين و اخرجنا منهم سالمين. لسه فى أمل طول مافى عقل و عدل. ولا تنسوا قول الله "ولا تفرقوا فتذهب ريحكم"

من الاخر: يا نتحد ضد القاتل, يا نتحد فى قبر واحد. يا رب أموت شهيد

0 التعليقات:

إرسال تعليق